أخبار عاجلة
الرئيسية » آراء و تصریحات و تغریدات » أول بيان لحركة أنصار الله حول العقوبات الأمريكية
أول بيان لحركة أنصار الله حول العقوبات الأمريكية

أول بيان لحركة أنصار الله حول العقوبات الأمريكية

علق المكتب السياسي لأنصارالله اليوم الأربعاء، على العقوبات الأمريكية الجديدة، معبرا عن ادانته واستنكاره لهذه العقوبات التي تأتي في إطار التناقض الأمريكي فيما تدعيه من رغبة للسلام في اليمن.

وقال المكتب في بيان له: لا جديد تأتي به أمريكا من عقوباتها المزعومة سوى أنها تناقض ما تدعيه من رغبة في السلام وهي ضد السلام ومع استمرار العدوان والحصار.

وأضاف: لا قيمة فعلية للعقوبات، وإننا ندينها ونرفضها، وأمريكا هي تمارس العدوان على اليمن بعقوبات وبغيرها

ولفت إلى أن مواقف واشنطن تمد المعتدين على اليمن بمظلة حماية لمواصلة استهداف الشعب اليمني.

وأوضح البيان أن مارب هي إحدى جبهات العدو التي شن منها عدوانا صريحا ومعلنا على عدد من مديريات مارب والتي بقيت مشتعلة طيلة أيام العدوان كجبهة صرواح وغيرها.

وذكر أن جبهة مارب كانت منطلقا للعدو للاعتداء على بقية المحافظات المجاورة كالجوف وصنعاء والبيضاء.

وتابع أن العدو جعل من جبهة مارب وكرًا من أوكار القاعدة وداعش الذين يقاتلون تحت مظلة التحالف المدعوم أمريكيا.

نص البيان:

بِسْم الله الرحمن الرحيم

لا جديد تأتي به أمريكا من عقوباتها المزعومة سوى أنها تناقض ما تدعيه من رغبة في السلام وهي ضد السلام ومع استمرار العدوان والحصار.
وإذ لا قيمة فعلية لتك العقوبات فإننا ندينها ونرفضها، وأمريكا هي تمارس العدوان على اليمن بعقوبات وبغيرها.

وفيما يتعلق بما يجري في مارب فهي إحدى جبهات العدو التي شن منها عدوانا صريحا ومعلنا على عدد من مديريات مارب والتي بقيت مشتعله طيلة ايام العدوان كجبهة صرواح وغيرها اضافة الى الانطلاق منها للاعتداء على بقية المحافظات المجاوره كالجوف وصنعاء والبيضاء ووكر من أوكار القاعدة وداعش الذين يقاتلون تحت مظلة التحالف المدعوم أمريكيا، ومواقف واشنطن تمد هؤلاء المعتدين على اليمن بمظلة حماية لمواصلة استهداف الشعب اليمني.

المكتب السياسي لأنصار الله – صنعاء
الأربعاء 19 رجب 1442هـ
الموافق: 3 مارس 2021م