أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار البحرين » #الأمم_المتحدة تقول إن #البحرين من بين دول عاقبت #نشطاء تعاونوا معها
#الأمم_المتحدة تقول إن #البحرين من بين دول عاقبت #نشطاء تعاونوا معها

#الأمم_المتحدة تقول إن #البحرين من بين دول عاقبت #نشطاء تعاونوا معها

صنّف تقرير صادر عن مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة البحرين من بين الدول التي تستهدف النشطاء الذين يتعاونون مع الأمم المتحدة، إلى جانب دول بينها السعودية وتركيا.

وقال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان أندرو جيلمور أمام المجلس إن ابتسام الصائغ، التي أدلت بإفادة أمام المجلس، اعتقلت بعد عودتها للبحرين وتعرضت للضرب والاعتداء الجنسي.
ووقال التقرير إن “ضحايا آخرين فقدوا وظائفهم، أو تمت مداهمة منازلهم أو مكاتبهم، أو استهدفهم حظر السفر أو تجميد الأصول. وشملت حالات كثيرة الاحتجاز التعسفي والتعذيب، وأحيانا بالاعتداء الجنسي أو الاغتصاب”.
وقال جلمور إن بعض الدول “تبرر” تكتيكاتها بالقول إن الأفراد المستهدفين كانوا إرهابيين أو يتعاونون مع كيانات أجنبية تهدف إلى تدمير الدولة”.
وكانت البحرين قد قالت إنها اعتقلت ابتسام الصائغ لانضمامها إلى “تنظيم إرهابي”، وهي ادعاءات لا أساس لها من الصحة بحسب المنظمة الدولية.
وأورد التقرير أن البحرين استجوبت أعضاء في مؤسسات المجتمع المدني يحاولون التعاون مع مجلس حقوق الإنسان وآلياته.
وأضاف التقرير أن أولئك النشطاء “تم تخويفهم، ومنعهم من السفر، وحتى اعتقالهم أو احتجازهم، مما تسبب في جو من الخوف”، مشيرا إلى أن عدد ممثلي المجتمع المدني القادمين من البحرين انخفض بشكل ملحوظ خلال العام الماضي، وهو ما لوحظ في الدورة الحالية للمجلس”.