أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار الجزيرة » #القطيف تستذكر #الشهداء في الثامن والتاسع من #المحرم
#القطيف تستذكر #الشهداء في الثامن والتاسع من #المحرم

#القطيف تستذكر #الشهداء في الثامن والتاسع من #المحرم

ضمن إحياء مراسم عاشوراء الإمام الحسين بن علي عليهما السلام، استذكرت القطيف بالمنطقة الشرقية يومي الثامن والتاسع من المحرم الشهداء الذين قضوا برصاص قوات الأمن السعودية، إضافة إلى الشهداء الذين قضوا على يد تنظيم داعش الإرهابي.

وأكد بعض أهالي الشهداء على استمرارية خط الإمام الحسين ونهجه، وإن الشهداء الذين قضوا ظلما برصاص الغدر والتكفير، هم في معسكر الحق ضد الجور والظلم.

ونشر الأهالي صورا لبعض الشهداء على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما أقيمت فعالية بعنوان “عرس الشهادة” في إحدى الحُسينيات بمدينة سيهات بالقطيف، مواساة لأهالي الشهداء وتأسيا بصبر أهل البيت في واقعة كربلاء.

وترتفع الأصوات في المجالس والمأتم الحُسينية بـ “يمه ذكريني من تمر زفة شباب.. من العرس محروم وحنتي دم المصاب.. شمعة شبابي من يطفوها.. حنتي دمي والكفن دار التراب”، اللطيمة التي قيلت في حق القاسم ابن الإمام الحسن (ع) الذي قُتل في كربلاء واستشهد دفاعا عن عمه وعن الدين الإسلامي، حيث يتم ترديدها بصوت شجي مصحوب بالآهات يجمع بين ألم واقعة الطف وألم فقد الشباب الذين قضوا ظلما في الوقت الحالي.

من جانب آخر تستعد المنطقة الشرقية لإحياء اليوم العاشر من المحرم الحرام والذي يُصادف يوم غد الأحد، وسط حداد تام من الأهالي، حيث تغلق المحال التجارية والمراكز المختلفة، إضافة إلى غياب الطلاب في جميع المراحل.

اضف رد