أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار العالم » #ترامب: السعوديون ساعدونا كثيرا فيما يخص ’’#إسرائيل’’!
#ترامب: السعوديون ساعدونا كثيرا فيما يخص ’’#إسرائيل’’!

#ترامب: السعوديون ساعدونا كثيرا فيما يخص ’’#إسرائيل’’!

كشف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الثلاثاء 23 أكتوبر ولأول مرة في تصريح رسمي، أن السلطات السعودية ساعدت الولايات المتحدة في دعم الاحتلال الإسرائيلي.

وقال ترامب في البيت الأبيض خلال مراسم توقيع على قانون خاص بقطاع المياه في بلاده، تعليقا على التداعيات المحتملة بالنسبة إلى السعودية بسبب مقتل الصحفي، جمال خاشقجي: “إن السعودية حليف عظيم بالنسبة للولايات المتحدة وأحد أكبر المستثمرين، وربما الأكبر، في هذه البلاد، حيث تستثمر فيها مئات مليارات الدولار، مما أتاح خلق آلاف فرص العمل”، ولم يوضح الرئيس الأمريكي في حديثه طبيعة هذه المساعدة السعودية كما لم يذكر أي تفاصيل أخرى بشأن الموضوع.

وأكد الرئيس الأمريكي أنه “لا مبرر بالنسبة للسعودية لما حدث” لخاشقجي، لكنه اعتبر مع ذلك أن الشرق الأوسط “جزءا صعبا وخطيرا جدا من العالم”، وتابع: “وفي الوقت ذاته كانوا حلفاء جيدون جدا لنا، وساعدونا كثيرا فيما يخص إسرائيل، ومولوا كثيرا من الأشياء”.

ويعد هذا التصريح الاعتراف الرسمي الأول لترامب بدور السعودية في حماية مصالح كيان الاحتلال

وعلى الرغم من غياب أي علاقات علنية بين السعودية والاحتلال بسبب القضية الفلسطينية، تشير تقارير عديدة إلى تقارب ملموس بين البلدين في الفترة الماضية، لا سيما بسبب مواجهتهما مع إيران.

ودعا نتنياهو مرارا في وقت سابق إلى إقامة تحالف دولي في الشرق الأوسط ضد إيران يضم “بلدانا معتدلة” في المنطقة، في إشارة واضحة إلى السعودية.

يذكر أن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، أكد أوائل أبريل الماضي، أن المملكة و”إسرائيل” تواجهان عدوا مشتركا يتمثل بإيران، التي تتهمها المملكة بدعم حركة “أنصار الله” في اليمن بما في ذلك لتنفيذ هجمات صاروخية على الأراضي السعودية، كما قال إن الإسرائيليين لديهم الحق في العيش على أرض خاصة بهم.

وفي 24 مارس الماضي بدأت شركة “Air India” تنفيذ رحلات جوية مدنية تجارية إلى الاحتلال عبر الأجواء السعودية بترخيص فريد من نوعه من قبل المملكة، التي منعت قبل ذلك حركة الطيران إلى الكيان عبر مجالها الجوي، ووصف نتنياهو هذا التطور بالحدث التاريخي الذي حصل بفضل عمل طويل الأمد وراء الكواليس.

وجرى ذلك بالتزامن مع إجراء القادة السعوديين اجتماعات موسعة مع منظمات يهودية دينية داخل المملكة وخارجها.

اضف رد