أخبار عاجلة
الرئيسية » آراء و تصریحات و تغریدات » #حمزة_الحسن يسخر من دعاية “الانشقاق في الجيش #القطري”: الثلاثي المرح أيقن الهزيمة
#حمزة_الحسن يسخر من دعاية “الانشقاق في الجيش #القطري”: الثلاثي المرح أيقن الهزيمة

#حمزة_الحسن يسخر من دعاية “الانشقاق في الجيش #القطري”: الثلاثي المرح أيقن الهزيمة

سخر الباحث حمزة الحسن من الإعلان عن وقوع انقلاب في الجيش القطري، وذلك بعد إعلان مزعومين بالانتساب في الجيش عن تمردهم ودعوتهم الجنود للإنشقاق من الجيش.

وأكد الحسن بأن السعودية تقف وراء هذه “الدعاية” التي اقتصرت على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بعد إعلان اثنين يُدعوان حمد بن هذال وفهد الدوسري الإنشقاق من الجيش القطري وإعلانهما مبايعة عبدالله بن علي آل ثاني أميرا جديدا لقطر، وذلك بعد ظهور الأخير في السعودية ولقائه آل سعود وإحاطته بدعاية سعودية واسعة.

وعلق الحسن على الإنقلاب المزعوم وقال “آل سعود حصلوا لهم عسكري يسوي (يقوم بـ) إنقلاب بتغريدة! لا صورة ولا فيديو ولا هم يحزنون”.

وأشار إلى الدعايات الإلكترونية التي سبق أن نظمتها السعودية بشأن اضطرابات الأوضاع في الدوحة واندلاع احتجاجات فيها، في سياق التراشق الإعلامي والسياسي غير المسبوق بين الدوحة والدول الأربع بقيادة السعودية والإمارات التي تحاصر قطر منذ يونيو الماضي.

وكشف الحسن بأن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ونظيره الخليفي خالد أحمد، إضافة إلى وزير الشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش؛ يجتمعون أسبوعيا عدة مرات “لمناقشة أمر قطر”، ووصف الحسن الثلاثة بـ”الثلاثي المرح” الذي “أيقن الهزيمة، ويخشون الإقالة”، بحسب الحسن.

وقد تداول المغردون الإعلان عن الإنقلاب في جيش قطر من خلال هاش تاغ #انشقاق_عسكر_قطر وغلب على التعليقات السخرية من الإعلان المذكور، وأكدوا أن آل سعود “لن ينجحوا في مسعاهم لإنجاز إنقلاب عسكري أو قبلي في الدوحة”.

وقد سارعت صحف خليفية وإماراتية ومصرية إلى تداول هذا الإعلان، واستندت فيه على مصادر من “المعارضة القطرية” المدعومة من السعودية، وتحدثت عن “أنباء قوية عن تمرد عدد من ضباط الجيش القطري ذوي الأصول العربية غير المجنسين، على قيادة أركانهم، رفضاً للتدخلات التركية والإيرانية في عملهم”، بحسب ما زعمت صحيفة “اليوم السابع” المصرية.