أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار الجزيرة » د. #فؤاد_إبراهيم: #المديفر موظف استخباري وبرنامجه خلاصة نوبات متوالية من التعذيب والتهديد
د. #فؤاد_إبراهيم: #المديفر موظف استخباري وبرنامجه خلاصة نوبات متوالية من التعذيب والتهديد

د. #فؤاد_إبراهيم: #المديفر موظف استخباري وبرنامجه خلاصة نوبات متوالية من التعذيب والتهديد

استهجن الباحث والكاتب السياسي د.فؤاد إبراهيم استنطاق الشاعر المعتقل عادل اللباد من قبل عبدالله المديفر عبر برنامج الليوان، على قناة “روتنا خليجية” مساء الخميس، مشددا على أن اللباد “سجين شاعر لم يطلق رصاصة في حراك 2011 بل كان لصوته ولقلمه دوي أقوى من الرصاص والقنابل”.

وأكد أن المديفر أثبت بأنه محقق ووصفه بـ “محقق وقح” موضحا أنه “أراد استدراج المعتقل عادل اللباد لذكر أسماء وتوريطها ولكن يبدو افتضاح أسلوبه أفشل احبولته ولم ينتزع منه سوى كفى وأبيات سبكت تحت التهديد”.

وفي وقت سابق، وتعليقا على إعلان القناة عن حلقة الاستنطاق للشاعر اللباد،  أكد الباحث المعارض أن “كل ماسوف يقال ويرِد في لقاء المديفر مع السجين والشاعر عادل اللباد لا قيمة له”. موضحا بقول: “لأنه أشبه بتفاوض تحت تهديد السلاح..هو يكشف وظيفة المديفر بكونه موظفا استخباريا وأن البرنامج هو خلاصة نوبات متوالية من التعذيب والتهديد والتهويل”.

وتابع أن “ماسوف تشاهدونه في حلقة المديفر هو نموذج تمثيلي علني لجولة تحقيق بين المعذب والسجين..اختار المديفر المتطرف السابق دور المحقق مع سجين شاعر لم يطلق رصاصة في حراك 2011 بل كان لصوته ولقلمه دوي أقوى من الرصاص والقنابل ..المديفر فضح وظيفته وأما اللباد وكما قال مالك ليس على مستكره بيعة”.

اضف رد