أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار العالم » “رايتس ووتش” تنتقد تجاهل المجتمع الدولي لضحايا #السعودية في #اليمن
“رايتس ووتش” تنتقد تجاهل المجتمع الدولي لضحايا #السعودية في #اليمن

“رايتس ووتش” تنتقد تجاهل المجتمع الدولي لضحايا #السعودية في #اليمن

انتقدت منظمة هيومن رايتس ووتش، الثلاثاء، اهتمام المجتمع الدولي بجريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وتجاهل ضحايا السعودية في اليمن.

وأكدت المنظمة في مقال للباحثة kristine Beckerle نشرته على الموقع الرسمي، تستحق كل ضحية لغارات التحالف السعودي غير القانوني في اليمن الاهتمام نفسه ككاتب في صحيفة “واشنطن بوست”.

وأضافت في المقال بعنوان ” قواعد اللعبة السعودية: تحقيقات ذاتية في وفاة المدنيين في اليمن وقضية خاشقجي”،  يتكرر المشهد مع إعلان السعودية إنشاء آليات رسمية لتقصي وفيات المدنيين على أيدي ضباطها، لكن من دون إجراء أي تحقيقات موثوقة في تلك الوفيات.

وأوضحت يمكن لمراقبي التحقيق في قضية جمال خاشقجي استخلاص دروس مهمة من سجل السعودية المريع في هذا المجال، في حين يمكن للمهتمين بجرائم الحرب في اليمن استخدام قضية خاشقجي لاستخلاص العِبَر.

وأشارت بسبب الرد المذهل على مقتل خاشقجي، قد يُخيّل للمرء بأن المسؤولين السعوديين المتورطين في انتهاكات حقوق فاضحة سيدفعون أخيرا ثمن الجرائم التي ارتكبوها داخليا وخارجيا، وأن الغضب نتيجة قضية خاشقجي سيحفز حلفاء المملكة الغربيين على المطالبة بالمساءلة بطريقة لم تكُن كفيلة 4 سنوات من الفظائع في اليمن.

واعترف المسؤولون السعوديون أخيرا، في 20 أكتوبر/تشرين الأول، تحت ضغوط خارجية شديدة، بوفاة خاشقجي في قنصليتهم في إسطنبول، بعد أسابيع من الكذب والتشويش المتكرر تجاه مصيره.

وهاجمت المنظمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المشيد بحكام مستبدين كثيرين حول العالم، بعد أيام من دعوته السعودية للتحقيق، إنه وجد تفسيرها لوفاة خاشقجي مقنعا، بحسب ماجاء في مقال “كريستين” أحد كوادر المنظمة في الشرق الأوسط.

وقالت إن التحالف بقيادة السعودية (المسلّح والمدعوم من الولايات المتحدة) لسنوات عديدة آلاف المدنيين في اليمن، مخلفا وراءه الدمار والموت والخراب، ولفتت إلى أن التحالف بقيادة السعودية عملياته العسكرية ضد (الحوثيين)، جماعة مسلحة من شمال اليمن، في مارس/آذار 2015، بعد أن استولت على جزء كبير من البلاد.

وأوضحت أن الغارات الجوية للتحالف دمرت البنية التحتية المدنية الحيوية في بلد فقير بالأساس، وأصابت المستشفيات والأسواق والمصانع في بلد تداعى فيه النظام الصحي والاقتصادي وغدا السكان على حافة المجاعة، و تسببت الهجمات بمقتل مدنيين يحاولون البقاء أحياء مع ارتفاع أسعار الوقود، والنقص الحاد في الغذاء، وانتشار الكوليرا والأمراض الفتاكة الأخرى، حسب قولها.

وتواجه الحكومة السعودية ضغوطا دولية كبيرة بسبب اغتيال الصحافي جمال خاشقجي، وتتفوق تلك الضغوط على ضغوط الدول الغربية للحرب في اليمن، وهو ما أثار حفيظة المنظمات الدولية التي اعتبرت ذلك انتقائية في التضامن مع ضحايا السعودية.

 

اضف رد