أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار العالم » “رويترز”: بإشراف القحطاني.. الحريري احتُجز وضُرب في “السعودية”
“رويترز”: بإشراف القحطاني.. الحريري احتُجز وضُرب في “السعودية”

“رويترز”: بإشراف القحطاني.. الحريري احتُجز وضُرب في “السعودية”

مرآة الجزيرة

بعد ما نفاه مراراً حول قضيّة احتجازه في “السعودية”، أكدت وكالة “رويترز” أن رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري تعرّض للإحتجاز التعسّفي بالرياض يوم 4 نوفمبر 2017 العام الماضي.

وأوضحت الوكالة العالمية، أن المستشار السابق للعاهل السعودي المعني بشؤون الأمن الإلكتروني سعود القحطاني، خاض زمام عملية احتجاز الحريري في “السعودية”.

“رويترز” نقلت عن 8 مصادر دبلوماسية مطّلعة من “السعودية” ودول عربية أخرى وعدد من البلدان الغربية أن عملية استجواب الحريري أدارها القحطاني، الذي يعتبر من المسؤولين الاقرب من ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.وتابعت: “إن الحريري تعرض خلال وجوده في السعودية آنذاك للإهانات اللفظية والضرب”.

يأتي ذلك، خلافاً للرواية السعودية الرسمية التي أكدها الحريري بصورة متكررة، إذ حرص على نفي كل ما تعرّض له أثناء فترة احتجازه في الرياض العام الفائت.

وكشفت الإعلامية والنائبة اللبنانية بولا يعقوبيان، أن الحريري اختُطف في الرياض وتعرض للإهانة.

يعقوبيان وفي مقابلة تلفزيونية، قالت: “إن كل شيء كان مدبراً بطريقة لا تشعر بأن هناك أمراً ما”، وأوردت “وجهت إهانات إلى الرئيس الحريري في السعودية وربما مسائل أخرى لا أعرفها، ومن دون دليل أو مستند.. أقول نعم كان محتجزاً”.

وتابعت: “كان واضحاً أن الحريري كان متعباً ومضغوطاً وكان واضحاً من المقابلة أنه لم يكن يريد الاستقالة، كما أن كلامه عن حزب الله وايران في بيان الاستقالة كان مختلفاً كلياً عن المقابلة، كان واضحاً أن شيئاً ما خارجاً عن إرادته يحصل”.

مرآة الجزيرة

اضف رد