أخبار عاجلة
الرئيسية » آراء و تصریحات و تغریدات » #غانم_الدوسري: #السلطات_السعودية أجبرت عائلتي على التبرؤ مني #أمام_الكاميرات
#غانم_الدوسري: #السلطات_السعودية أجبرت عائلتي على التبرؤ مني #أمام_الكاميرات

#غانم_الدوسري: #السلطات_السعودية أجبرت عائلتي على التبرؤ مني #أمام_الكاميرات

كشف المعارض والناشط السعودي المقيم في الخارج غانم الدوسري، بأن سلطات بلاده أجبرت ذويه المقيمين في المملكة على التبرؤ منه.
جاء ذلك في تدوينات له عبر حسابه الخاص بموقع “تويتر”، حيث قال: ” بلغني الآن أن مندوبين من الديوان الملكي ذهبوا إلى منزل والدي في الخرج وطلبوا من عائلتي إعلان البراءة مني”.

وأضاف: “أجبروهم على قول ذلك أمام الكاميرات”.

ووجه المعارض السعودي الشهير رسالة إلى ولي العهد محمد بن سلمان قائلا: “أنا اللي أحاربكم وأواجهكم.. اتركوا العوائل والشيبان في حالهم.. هذا إذا عندكم شرف وغيرة وأخلاق”.

وقال الدوسري : “إجبارك شيوخ القبائل وعوائل المعارضين أن يتبرؤوا من عيالهم تحت الضغط والإكراه ونشره في التليفزيون ما له قيمة ويرتد عليكم”.

وأكد أنه “مستحيل أحد بيصدق أن أب يتبرأ من ولده ومستحيل أحد يصدق أن شيخ القبيلة يتبرأ من اللي رفع رأسهم”.

واختم “الدوسري” بالقول: “أعط الشعب حقوقه.. وصلح سياساتك.. وأوقف نهب.. وأطلق سراح المعتقلين.. هذا هو طريق الصواب وإلا الطوفان قادم”.

ولم يصدر أي تصريح رسمي من الديوان الملكي أو الداخلية السعودية حول ما ذكره “الدوسري” ولا حول حملة الاعتقالات المستمرة منذ 9 سبتمبر الجاري ضد دعاة ومثقفين وإعلاميين وشخصيات بارزة في المملكة.

والدوسري، مغرد وناشط سعودي معارض، يقيم في بريطانيا، وينشط حاليا في الدعوة إلى حراك 21 سبتمبر، الساعية إلى معالجة الفقر والبطالة، وأزمة السكن، وإزالة أسباب الجريمة، والتفكك الأسري، ورفع الظلم عن المرأة، وتحسين مستوى الخدمات، بالإضافة إلى الدعوة إلى إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، ورفض تعيين محمد بن سلمان وليا للعهد.