أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار البحرين » مركز حقوقي: حكومة #البحرين تعادي #الحريات_الدينية وتعاقب ممارسيها
مركز حقوقي: حكومة #البحرين تعادي #الحريات_الدينية وتعاقب ممارسيها
.

مركز حقوقي: حكومة #البحرين تعادي #الحريات_الدينية وتعاقب ممارسيها

عبر مركز البحرين لحقوق الإنسان عن بالغ قلقه إزاء تزايد الاعتداءات على الحريات الدينية من قبل سلطات البحرين مع حلول شهر محرم.

وقال المركز في بيان له إنّه رصد منذ تاريخ 13 سبتمبر/ أيلول 2017، قيام المنتسبين إلى الأجهزة الأمنية بنزع اللافتات والشعارات الدينية المرتبطة بموسم محرم والتي تمّ تعليقها في ما لا يقل عن 21 منطقة من المناطق الشيعية في البحرين.

وأشار إلى أنّ قوات الشرطة واجهت مسيرات احتجاجية ضد نزع اللافتات والشعارات الدينية باستخدام الغازات المسيلة للدموع والرصاص الانشطاريّ وذلك في منطقتي المعامير والمصلى واعتقلت ما يقارب 12 شخصًا من المحتجين أثناء تجمهرهم، كما استدعت وزارة الداخلية ما لا يقل عن 5 من مسؤولي ورؤساء المآتم على خلفية تعليق لافتات وشعارات دينية خاصة بموسم محرم، بالإضافة إلى اعتقال المنشد عبد الأمير البلادي واستدعاء اثنين آخرين بسبب إلقاء قصائد، وكذلك استدعاء خطباء اثنين بسبب خطب دينية.

ولفت المركز إلى أنها ليست المرة الأولى التي تظهر فيها البحرين بمظهر المعادي لممارسة الحرية الدينية للطائفة الشيعية في البحرين، حيث سبق أن اعتدت على مظاهر عاشوراء ولا سيما منذ العام 2011.

وأفاد المركز بأن البحرين تلقت العديد من الانتقادات الدولية حول القيود المفروضة على الحريات الدينية، وأشار إلى تدهور الحرية الدينية في البحرين وخصوصًا على صعيد الزيادة الحادة في عدد التحقيقات والإدانات لعدد من رجال الدين.

ودعا المركز حكومة البحرين إلى التوقف عن استهداف الحريات الدينية والاعتداء على مظاهرها، وضمان كافة حقوق الإنسان ولا سيما تلك المتعلقة بحرية الدين والمعتقد، وبالسماح للمواطنين بممارسة حقهم في إحياء الشعائر الدينية دون قيود أو مضايقة.
منامة بوست

اضف رد