أخبار عاجلة
الرئيسية » مقالات و دراسات » ★بن سلمان والمستنقع اليمني / خبرين :
★بن سلمان والمستنقع اليمني / خبرين :

★بن سلمان والمستنقع اليمني / خبرين :

🔵السعودية توجه انذار أخير لعلي محسن…

وجهت السعودية، الاحد، رسميا انذار نهائيا لعلي محسن، نائب رئيس هادي على خلفية اختراقه المؤسسة العسكرية للمملكة بشراء ولاءات ضباط ..

وافادت مصادر دبلوماسية بأن السفير السعودي لدى اليمن ، محمد ال جابر، ابلغ علي محسن انزعاج القيادة السعودية من تحركاته الأخيرة في صفوف القوات السعودية ، وانها قد تلجأ لاتخاذ مواقف صارمة تجاهه.

وكانت القوات المشتركة للتحالف سربت وثيقة تكشف شراء علي محسن ولاءات عددا من الضباط السعوديين عبر منحهم مبالغ ضخمة من مخصصات سعودية للحرب على اليمن.

وتظهر الوثيقة التي وجهت مؤخرا عن قيام مدير مكتب محسن باعطاء ضابط سعودية مبلغ 100 ألف ريال سعودي، وبعدها بايام اتصل مسؤول في مكتب علي محسن يدعى علي سليمان بضابط رفيع وبرتبة عميد و يدعى فلاح الشهراني حيث التقيا في حي النخيل في الرياض وتم تسليم الشهراني مبلغ 300 الف ريال سعودي كهدية من علي محسن.

واشارت المصادر إلى أن هذه المبالغ صرفت من مخصص مالي وجهت به السعودية لصالح قوات هادي وتقدر بمليوني ريال سعودي.

ويهدف علي محسن من خلال شراء الضباط السعوديين الى تحسين التقارير الخاصة بمقاتليه الذين يتضورون جوعا في اليمن، في حين افادت المصادر بوجود شكوك سعودية بشأن دور علي محسن بإرسال احداثيات لمن تصفهم بـ”الحوثيين”.

وكانت السعودية اعدمت مؤخرا 3 من ضباط وزارة الدفاع بحجة التخابر لجهة خارجية في اشارة كما يبدو للعمل لصالح محسن في حين توقع حزب التجمع الوطني السعودي المعارض اعدام المزيد من الجنود والضباط السعوديين المنتشرين على الحدود الجنوبية لرفضهم الانخراط في صفوف القتال في اليمن.

🔵تقرير: دعوات يمنية تطالب بعزل سفير السعودية لدى اليمن

نتيجة لسياساته الفاشلة المستمرة والتي تزيد من الفجوة بين المملكة العربية السعودية وحلفائها باليمن جراء الاساليب الخاطئة والفاشلة لسفير خادم الحرمين الشريفين باليمن السفير «محمد ال جابر». ازدادت حدة الانتقادات الاعلامية وفي مواقع التواصل الاجتماعي تجاه المملكة العربية السعودية. ويتحدث سياسيون واعلاميون وناشطون يمنيون عن فداحة استمرار السفير «ال جابر» كسفيرا للسعودية في اليمن التي اصبح من خلال عمله يكرس الكراهية للسعودية وسياساتها التي يصفها الغالبية بالفاشلة والتي تؤثر على مسار معارك التحالف العربي ضد المليشيا الحوثية الايرانية. ويشيرون بوضوح في مواقع التواصل الاجتماعي التي تكتض بالمطالبات لقيادة المملكة لتغيير سفيرها ال جابر وايقاف تصرفاته التي في غالبيتها لا تخدم السعودية ولا التحالف العربي وتشجع الجماعات ومراكز القوى والنفوذ والفساذ التي يتبناها السفير بوضوح في سياساته. ويقول الناشط شلال الخليفي : ‏‎ يجب على السعودية ايقاف تصرفات محمد ال جابر بما يقوم به من تصرفات رعناء وطائشة ودعم الاخوان والارهاب. وقال الناشط صالح : ان الاستخبارات السعودية وعبر محمد ال جابر تحمي كل الارهابيين تحت مضلتها وبترخيص من الحاكم الفعلي لليمن محمد ال جابر. وقال حساب حب اليمن يجمعنا بتويتر: ‏‎اكبر لص في التاريخ محمد ال جابر ياخذ 90% من اي منحة او اعمار هو وعصاباته والباقي ينفذ ويزيدوا ينصبون فيها جيبوا لنا مشروع تم تنفيذه يرفع الراس. ويقول حساب بن يحيى بتويتر قاسما : ‏اقسم بمن خلق السموات بلا عمد لو عرفت السعوديه عن الطريقه التي عبرها وصل خبير التصنيع للصواريخ البالستية حسن إيرلو زاده الى صنعاء لا يكفيها شنق عبدربه منصور وعلي محسن الأحمر وسفيرها محمد ال جابر ولا تقطيع أجسادهم اربا اربا بل قد يصل بابن سلمان إلى الانتحار اذا عرف كيف تمت خيانته. هل ستصل الرسالة لقيادة السعودية بتغيير سفيرها تكتض مواقع التواصل الاجتماعي بالمناشدات والمطالبات والتحذيرات لقيادة السعودية من تصرفات وسلوك وسياسات سفيرها ال جابر الفاشلة والتي تنعكس سلبا على دور السعودية في اليمن والمحافظات المحررة بشكل خاص.

ومؤخرا وجه سياسيون واعلاميون ونشطاء بما وصفوها بحقائق تورط سفير السعودية ال جابر باحتضان ودعم قيادات وعناصر ارهابية وتبديد دعم السعودية المالي لجوقة من الاعلاميين الرخيصين لغوض تلميع مشاريع ما يسمى برنامج التنمية واعمار اليمن الذي لم ينفذ اي مشاريع حقيقية او تنموية ويكتفي ال جابر وقيادة البرنامج بتسويق اوهام عبر مواقع التواصل الاجتماعي. ويكشف الناشطون عمليات فساد كبرى في برنامج الاعمار السعودية. مؤكدين على ضرورة ان يشمل محاربة الفساد داخل السعودية برنامج تنمية واعنار اليمن الذي يكتض بالفساد .

خاصة وان محاربة الفساد بالسعودية الذي تنفذه سلطة الامير وولي العهد محمد بن سلمان تشمل دعمها المقدم باليمن الذي يعبث به ال جابر وفريقه. فيا ترى هل ستصل رسالة اليمنيين وابناء المحافظات المحررة لقيادة المملكة العربية السعودية التي سجب اتتخذ خطوات جريئة تجاه سفيرها الذي يبدد دعمها في مشاريع وهمية لا تنعكس باي ايجابية تجاه اليمن ودور السعودية. وهل تتقبل قيادة السعودية حقائق عبث سفيرها وتشكيله مراكز قوى تقع تحت دعمه من المال السعودية. واحتضانه وتمويله لقيادات وعناصر ارهابية لافتعال الفوضى والمشاكل وزعزعة الامن والاستقرار.

كي يتدخل السفير في تلك المشاكل اي اتخاذه سياسة «صناعة الازمات والفوضى». بغرض معالجتها ويكسب خلقها اموال طائلة.